الخميس، 31 أكتوبر 2013




























,,

حسنا كنت أريد أن أضع رسمه أفضل من هذه
 لكن لي فتره لم أرسم وهذه رسمه قديمه :/
,,

أحيانا ربما تدفع أحدهم للحافه الهلاك ظناً منك أن هذا يساعد كثيراً

’’
في هذه الأيام أكون مرتاحه كثيرا عندما يقول لي أحدهم ( أفعلي ماتريدين)
رغم أني لست شخصا يستمع للأخرين دائماXD
,,,,

لم تكن تلك فرصتي الأولى
حصلت على فرص كثيره في حياتي
احيانا فقط تمر وتختفي وحدها
واحيانا عندما أمسك بها أخيرا .. لا أجد بيدي شيء
بت لا أفرق
هل هناك فرص حقيقيه وفرص مزيفه
أم الأمر يعتمد علي فقط؟
الآن عندما أحصل على فرصه .. لسبب ما أشعر ببعض السخريه , لا أستطيع الحفاظ على شعور السعاده
فقط لأني حصلت عليها
الحصول على الفرص .. هذا الأمر بدأ يخيفني
..
في السابق كنت أقول عندما أحصل على فرصه سأتمسك بها جيدا وأبذل جهدي
لكن مع الوقت
أظن هذا وحده لا ينفع
هناك دائما شيء ناقص, خاطئ, ولا أستطيع إصلاحه ولا تجاهله..
وكثيرا ماينتهي ب(الاشيء)
,,
هل كان من الخطأ أن أتمنى فعل شيء كما أريد ,؟

أمر المحاوله لم يكن مخيف كثيرا ك (نتيجته)
المخيف هو مابعد المحاوله
هو نتيجه كل محاولاتك
نتيجة كل جهدك
حتى لو بدوت واثقا وقويا ومتفائلا أو حتى بارداً
سيكون هناك دائما أثر
ستلاحظ ذلك فقط مع كل محاولاتك
هذا الأثر إما أن يكبر أو يصغر
إما أن يكون للأفضل أم الأسوء

رغم أنه مرهق وبدا بغيض وغير موثوق به
لكن مع هذا ( وجوب المحاوله) أمر لم أستطع تجنبه أيضا


,,
ليس لدي الكثير لقوله في هذه الأيام فقط سأفعل ما أريد وسأكل جيدا :)



إنتهى

هناك تعليقان (2):

شعاع الأمل يقول...

لَمْ افهم كثيرًا ماتقصدينه لكن جل ماتمناه لكْ ان تكوني مرتاحة البال وسعيدة =)

Ringo Good يقول...

^^"

.........اّللُهُمَ إِنيْ َأسْتغْفِرُكَ لِكُلِ ذنبٍ تأمَلتهُ ببصَرِيْ أو أصْغَيتُ إِليْهِ بِأُذنِي أو نطق به لِسَانيْ.......