الاثنين، 15 أبريل، 2013


,
يبدو أن الجهد المبذول غير مرئي وغير واضح وغير مقدر , ماذا ستفعل؟
,,
لازالت تخبرني الحياة أنها تافهه , أتفه مما أتصور , تافهه كفايه لكي أقوم من نومي وأستيقظ وكأن شيئا لم يكن!
,
وكنت تافها للغايه عندما تظن أنك متفضل على الأخرين بشيء , أن تظن أني سأندم على الفرص التي تقدمها لي وأرفضها, يالله ...., حقا لا تتصور مدى تفاهتك!
,,
دعني أخبرك ما أخوف شيئا بلأنسان على الأنسان.. نفسه و أهوائه !
تلك التي لا تبين إلا بالمواقف الصغيره جدا
,,
كان الهواء ملوث, ملوث جدا, وغير قابل للتنفس, غير قابل بتاتا 
,
رغم أنه الموقف كان طفوليا لكن كان من المُمرض لي أن يطلب مني أحدهم أن أتنازل !
,
أنا سعيده للغايه لأني أخيرا أستطعت الرسم على اللوحات , لايتصورون مدى سعادتي بذلك , تمد لي كل لوحه انتهي منها  بثقه . :))
ورغم اني فزت بالمسابقه بشكل مُخجل قليلا , لكني شاكره لصديقتاي الجميلتان , من علمتني ومن شجعتني
,
ماهو اليأس؟
هل يأست يوماً؟
كيف شعرت حينها؟
..
دعني أخبرك عن اليأس 
هو أن تنام وفي قرارة نفسك تتمنى أن لا تستيقظ
وتشعر بالسوء اذا فتحت عيناك صباحا
هو أن تدع الأشياء تنكسر أمامك وأنت فقط تنظر إليها
هو شيء لاتعرف لونه أو طعمه هو شيء تحسه وبارد , بارد للغاية
هو مايجعلك شخص غير مرئي و لابأس بأن يمروا الآخرين من خلالك
هو مايجعلك قادر على البكاء وقادر على الضحك بنفس الوقت
هو أن لاتحاول ولا بأس إن خسرت وإن أضعت
الخروج من اليأس للحياة تحتاج شجاعه كبيره 
كل الذين خرجوا منه هؤلاء حقا من أستطاعوا العيش وذاقوا طعم الحياة وكيف يتعاملون معها
ومن فضل الله ومنته علينا أنه جعلنا مسلمين..
له فقط الحمد والشكر والثناء 

,,
ما أسوأ شي حدث لي على الأطلاق؟
محاولة التنفس !

,
تقول :  المضحك كُنتُ أحسبُ أنني ميته ,, إلى أن شعرت بالجوع !

..


إنتهى .

ليست هناك تعليقات:

.........اّللُهُمَ إِنيْ َأسْتغْفِرُكَ لِكُلِ ذنبٍ تأمَلتهُ ببصَرِيْ أو أصْغَيتُ إِليْهِ بِأُذنِي أو نطق به لِسَانيْ.......