السبت، 27 سبتمبر 2014

هل أتى يوما لديك مثل هذا الشعور :يالله نسيت كيف أكتب!!
في الحقيقه هذا يأتيني مؤخرا
......
كان كافيا ما أمر به يغيرني من جذوري ان أجلس مع نفسي وأقول هذا يكفي ،
رغم أنه مؤلم لكن أحببت ذلك كثيرا لأنه كان يجب علي أن أضع حد
.....
هل تعرف
في ذلك الوقت كنت مثل طائر دخل غرفه بالخطأ ويطير ويدور هنا وهناك بخوف وفزع رغم أن الباب مفتوح والنافذه مفتوحه!
هذا ماكنت أشعر به
الحقيقه هذا أغبى ماأشعرت به
.....
بحياتي لم أرى لُطفا كلطف الله بي !
وياخجلي منه
.....
 أن يمر الوقت هذا أجل ما كنت أرجوه
لاني افهم تماما ماذا يعني أن يمر الوقت
افهم تماما كيف تتغير الأشياء مع الوقت
كيف تبرد مع الوقت كيف تنطفىء وكيف تختفي
.....
كان الله يفاجئني بالحياة ...دائما ،فلم يكن لي الحق أن أحزن دائما !
لماذا؟ لأن أعتقد أحيانا الحزن ظن سوء ، والبكاء لا بأس به رغم أن وجهي مليء بذلك
....
جرب أن تتحدث مع ربك كثيرا
لا لاأقصد الدعاء والصلاه فقط
أقصد ذلك الحديث حتى بينك وبين نفسك
وان لزم الامر ضع لك مسوده في جهازك واكتب ماتريده
لأن في يوم ما سيرد الله على تساؤلاتك

.....
لا زلت أتذكر ردها على سؤال أحدهم عن أكثر شيء تخشاه فقالت:
أن تُرد صلاواتي على وجهي !

....

 أشتاق للشتاء كثيرا بعد ماكان كل شوقي للصيف!
كم أتمنى العيش في بيئه ريفيه تمطر كل أسبوع مره
سيكون رائع

....
هذا جيد كتبت القليل ؛)

هناك تعليقان (2):

شعاع الأمل يقول...

كل عام وانتِ بخيرْ
وربي يسععد قلبك دائما يارب
وماتحسي بأي ضيق او كدر 3>

Ringo Good يقول...

,وأنتي بخير وصحه وسعاده ماتفارقك يارب 3>

.........اّللُهُمَ إِنيْ َأسْتغْفِرُكَ لِكُلِ ذنبٍ تأمَلتهُ ببصَرِيْ أو أصْغَيتُ إِليْهِ بِأُذنِي أو نطق به لِسَانيْ.......