الاثنين، 6 أكتوبر، 2014



















 **مضت بإنائها  مره
تصب الماء في الجره
فأحزنها بأن الثقب يسرق مائها عبره!
ولكن دون أن تدري
سقت خلفها هِرّه
فلا تحزن على شيء
فرب لكسرة جبره !

ليست هناك تعليقات:

.........اّللُهُمَ إِنيْ َأسْتغْفِرُكَ لِكُلِ ذنبٍ تأمَلتهُ ببصَرِيْ أو أصْغَيتُ إِليْهِ بِأُذنِي أو نطق به لِسَانيْ.......